RSS

Category Archives: Arabic

An Excellent Resource for Nahw and Sarf

Shaykh Abou Fares El-Dahdah, for discerning students, is the author of a number of very useful grammatical works. He now seems to have a website with some valuable resources. Here are two sections of most benefit:

Nahw

http://www.arabic-grammar.com/lessons.html

Sarf

http://www.arabic-grammar.com/verb.html

Enjoy!

 
33 Comments

Posted by on July 18, 2015 in Arabic

 

Muhammad al-Kaf on The Difference between al-Marwadi and al-Juwayni

الماوردي شيخ طريقة العراقيين، والجويني شيخ طريقة الخراسانيين.. ولكل طريقة في التفريع وذكر الخلاف في المسائل.
الماوردي يهتم كثيرا بنقل خلاف الققهاء في المسائل.. ويستدل للمذهب.. ويذكر إيرادات الخصوم.. ويجيب عليها.
الجويني يهتم بتحرير المذهب.. وببعض النكت الأصولية الدقيقة.. فهو أعمق غورا .. وأكثر اختصارا من الماوردي..
فاستطيع ان ألخص لك الفرق أن الجويني أخصر وأعمق في المذهب ، والماوردي أشبه بكتب الفقه المقارن والخلاف..
هذا من خلال تصفح سريع.. وقد تبدو فروقات أخر لمن أدمن التأمل

كما قال الشيخ محمد عمر حفظه الله …
“البيان” شرح فيه العمراني رحمه الله كتاب “المهذب” لأبي اسحق الشيرازي رحمه الله ، بخلاف الشيخين الماوردي والجويني رحمهما الله فقد شرحا ” مختصر المزني” .
وقد أجاد العمراني في شرحه حتى تمدحه الكثير من العلماء ، وكان مرجعا مهما لمن جاء بعده.
وهو غالبا يذكر فيه قول العراقيين ، وفي بعض الأماكن يذكر قول الخراسانيين، لذلك قالوا : هو أول من جمع بين الطريقيتين.
وكان العمراني ممن برع في المذهب، وكانت له عناية خاصة في ” المهذب” ، فقد كان يحفظه عن ظهر قلب، وقرأه قبل أن يشرحه اكثر من 40 مرة.
وهو في الغالب يتناول نص “المهذب” ، ويذكر أدلة المسائل من الكتاب والسنة ، والإجماع ، والقياس مع ذكر وجه الاستدلال ، ويكثر من ذكر التعليل ، ويذكر قول الإمام الشافعي ، وأقوال المذاهب الأخرى ، ويورد أقوال الصحابة والتابعين، ويناقش المذاهب الأخرى بعد أن يورد أدلتهم كل ذلك في أدب جمّ وعفة لسان، ويتناول أقوال أئمة المذهب من مظانها ، وهو واسع الاطلاع على تلك الأقوال ، ويناقش ويرجح ، يضعف ويصحح، بالإضافة إلى اعتنائه باللغة وشرح الغريب .
ومن خلال اطلاعي عليه ، وجدته في بعض الجوانب يفوق كتابي الماوردي والجويني ، بحكم تأخر زمانه، واستقرار المذهب في عصره، فهو بالنسبة إليهما كالذي وقف على بناء جميل ، فزاده جمالا، لكن الكتب المتقدمة – بجملة – عنيت بالمناقشة والتقعيد والتعليل والتقرير ، وكان العلماء المتقدمون يتعاملون مع الأدلة تعاملا مباشرا ، بخلاف الكتب المتأخرة التي حرص أصحابها على جمع الأقوال والتدقيق والتنقيح والاختصار والتحرير ، فذاك ميدان، وهذا ميدان.
والله أعلم

قال الإمام تاج الدين السبكي رحمه الله تعالى:

“كتاب الرافعي هو العمدة ثم إن لي به خصوصية زائدة ،

وألازمه منذ كنت ابن ثلاث عشرة سنة ، وما ظنك بمن كان قبل الثلاثين من عمره يقول له مثل الشيخ الإمام : ما فعل رافعيُّك ؟ وهل هذه المسألة في الرافعي ؟ اعتقادا منه أنه آت عليه استحضارا لملازمته إياه ليلا ونهارا 

” واعلم أن مبسوطات مذهبنا التي يعتمد ، ويلجأ إليها في المعضلات ويستند ، ولم يلحقها من جاء بعدها أحد ثلاثة :

1- الحاوي الكبير للقاضي أبي الحسن الماوردي
2- والمذهب الكبير المسمى بالنهاية لإمام الحرمين أبي المعالي الجويني
3- والشرح الكبير للإمام الرافعي

هذه عمد المذهب ، والمتداولة بين أهله كلما لاح نسيم العلم وهب ، والمستضاء بنورها كلما أظلم من المشكلات غيهب

ولسنا ننكر علو قدر تعليقة الشيخ أبي حامد ، ولا نعدل بتعليقتي القاضيين أبي الطيب والحسن ، وبحر الروياني وغيرها من تصانيف تتنازل لها الفراقد ، ومجموعات لكل إمام في هذا المذهب ناقد

حتى ننتهي إلى مطلب ابن الرفعة أعظم به من مطلب دونه المهالك ، ومبسوط عظيم المسالك ، وعلى مقدارٍ لو ناداه الخبر لقال ترفعا : أنى يستجاب لذلك

ولكنا نقول إن هذه الثلاثة التي نصصنا عليها وأشرنا إليها هي الجامعة للمذهب على منوال فرد ، الحاملة على كاهلها جمهور مسطراته التي تكاثرت عن العد

، المغنية غالبا عن غيرها ، ولا يغني غيرها عنها ،

الموثوق بها في الفتيا ، حيث يأمر الفقيه وينهى

ثم بينها عموم وخصوص :

ــ فالحاوي أكثرها تقسيما ، وأجمعها للنصوص خصوصا ، ولكلام المتقدمين من أئمتنا عموما ، وأوضحها علة وأكثرها أدلة ، وأرشدها إلى شبه المخالفين وأعودها فائدة على المدرسين

ــ والنهاية أفحلها عبارة ، وأكملها إشارة ، وأعظمها تحقيقا ، وأفخمها طريقا ، وأصحها على السبيل عبارة وأقربها في مجالس النظر انتصارا وأوقعها على محز البحث إذا وقفت الأذهان و أكثرها تمسكا بحرف المسألة إذا كانت من الحيرة تغيب عن العيان، وأفضلها لطالبي الغايات سبيلا ، وخيرها لذوي التحقيق مستقرا وأحسن مقيلا.

كان الشيخ الإمام رحمه الله يحكي لنا :

أن طلبة العلم كانوا مهذبية ووسيطية ؛ لأنهم كان من دأبهم أن يلزم كل طلب بعد محفوظه من المختصرات كتابا من المبسوطات يجعله دأبه الليل والنهار فلهم في المختصرات مختصر يحفظونه : إما مختصر المزني أو التنبيه لأبي إسحاق الشيرازي أو نحوهما هذا للدرس والتكرار
وفي المبسوطات : إما المهذب أو الوسيط : هذا للمزاولة وترديد النظر الليل والنهار
وفي المبسوطات : كتاب يرجعون إليه عند الأمور الكبار
فأصحاب المهذب مبسوطهم الحاوي
وأصحاب الوسيط مبسوطهم النهاية
وتعيب طائفة على طائفة لزوم كتابين ومحاولة طريقين خشية من تبدد الذهن وعدم تماسكه إذا ازدحمت عليه الكتب

حتى جاء الرافعي ملخصا ما سبق من تصانيف عدة ، فسد الباب على من بعده ودعا أرباب المبسوطات إليه ، وعاد أرباب الحاوي والنهاية عيالا عليه

ولحقٍ نال هذا المنال فإنه:
أجمعها شملا وأوضحها قولا ،
وأحسنها تلخيصا وأمسها تعميما وتخصيصا ،
وأسهلها تناولا وأجملها حاصلا ،
وأعجلها للمستوفز وأعودها فائدة للموجز ،
وأشرعها إجابة لمن يستوضح ويستبين ، وأنفعا لذوي الإلزام من القضاة والمفتين
؛ فلا غرو أن نخصه بالمزاولة ، ونمنحه في أكثر الأوقات المحاولة”

انتهى كلامه رحمه الله تعالى

والنقل مستفاد من أخينا الشيخ سامح يوسف الشافعي وفقه الله

 
Leave a comment

Posted by on March 29, 2013 in Arabic, Fiqh

 

السلم التعليمي للمذهب الشافعي


الفرع الأول
سلم التعريف بالمذهب ( المدخل)

أولاً: الكتب المختصرة:

1- المدخل للشافعية في الفروع، للشيخ صالح الأسمري

2 ـ مختصر الفوائد المكية فيما يحتاجه طلبة الشافعية.
للشيخ علوي بن أحمد السقاف المكي ، ت 1335هـ ، وقد طبعته دار البشائر ببيروت ، بتحقيق الدكتور يوسف المرعشلي ، أستاذ الفقه بكلية الشريعة جامعة بيروت، وقد طبع طبعة أخرى قديمة سبعة كتب مفيدة للسيد السقاف طبعته مكتبة مصطفى البابي الحلبي.

ثانياً: الكتب المتوسطة:

1ـ الفوائد المكية فيما يحتاجه طلبة الشافعية.
وهو أصل الكتاب السابق، للشيخ علوي بن أحمد السقاف المكي ، ت 1335هـ ، وقد طبعته دار الفقهية بحضرموت، بتحقيق: حميد بن مسعد الحالمي، وللكتاب طبعة أخرى قديمة سبعة كتب مفيدة للسيد السقاف طبعته مكتبة مصطفى البابي الحلبي.

ثالثاً: الكتب المطولة:

1 ـ الفوائد المدنية .
للشيخ: محمد بن سليمان الكردي ، طبع قديماً ضمن قرة العين بفتاوى علماء الحرمين ، في هامش فتاوى الكردي ، طبعته المكتبة التجارية الكبرى بمصر ، ويا حبذا لو يطبع طبعة جديدة مفردا محققا، وقد سمعت أن بعض طلبة العلم يعملون على إخراجه ، فيسر الله لهم ذلك .

فائدة:
هناك كتب كثيرة جداً في التعريف بالمذهب الشافعي إما في الجملة أو في مجالات معينة ومنها:

1 ـ مقدمة الأمام النووي ( رحمه الله) لكتابه المجموع . وهي مطبوعة مع المجموع ، والمجموع قد طبع عدة طبعات * (1 ).

2 ـ مقدمة الامام النووي ، لكتابه المنهاج .
مع شروحها خصوصاً شرحي ابن حجر والهيتمي.

3ـ سلم المتعلم المحتاج إلى معرفة رموز المنهاج.
للسيد أحمد شميلة الأهدل ، علق عليها الشيخ: إسماعيل عثمان زين المكي ، وهي مكتوبة بخط اليد فيما يبدو، وعندي منها نسخة ثم وجدته مطبوعاً طبعته دار الفكر .

4 ـ الإمام الشافعي في مذهبه القديم والجديد.

للدكتور أحمد عبدالسلام الاندونيسي ، طبع عام 1408هـ ، وليس على الكتاب الدار الطابعة ، ولا بلد النشر ، مع أن على الكتاب رقم الايداع بدار الكتب وكذا الترقيم الدولي.

5 ـ المذهب عند الشافعية .
للدكتور محمد إبراهيم علي ، أستاذ في كلية الشريعة ، جامعة أم القرى ، عندي منها نسخة مصورة.

6 ـ المدخل إلى مذهب الإمام الشافعي.
للدكتور يوسف عمر القواسمي ، طبعته دار النفائس بالأردن.

7 ـ مصطلحات المذاهب الأربعة .
تأليف: مريم محمد صالح الضفيري ، طبعته دار ابن حزم ببيروت.

8 ـ المدخل إلى دراسة المذاهب الأربعة .
للدكتور علي جمعة محمد ، طبعته دار السلام بمصر .

9 ـ وهناك كتب أخرى في ذلك مخطوطة، يراجع من أراد معرفتها مقدمة تحقيق الحالمي للفوائد المكية .

الفرع الثاني:
سلم فروع المذهب

أولاً: الكتب المختصرة: 

1 ـ كتاب سفينة النجاة، للشيخ سالم بن سمير الحضرمي، وقد طبع عدة طبعات وعليه شرحان:

الأول: نيل الرجا في شرح سفينة النجا، للسيد أحمد بن عمر الشاطري ، طبعته دار المنهاج بجدة، وطبعته أيضاً دار التيسير بصنعاء.
الثاني: كاشفة السجا في شرح سفينة النجا ، للشيخ محمد نووي بن عمر الجاوي من جاوة اندونيسيا .

2 ـ متن الغاية والتقريب ، المشهور بمتن ابي شجاع ، للامام ابي شجاع أحمد بن الحسين الأصفهاني، ت 593، وعليه شروح وحواش كثيرة منها:

1. شرح التقي الحصني ، المسمى بـ: كفاية الأخيار.
2. شرح ابن القاسم الغزي، وعليه حاشية البيجوري.
3. شرح الخطيب الشربيني، وعليه حاشية للبجيرمي.

ثانياً: الكتب المتوسطة: 

1ـ كتاب المقدمة الحضرمية، المسمى بمسائل التعليم للإمام عبدالله بن عبدالرحمن بافضل ، ت918هـ، وعليه شروح وحواشي منها:

1. شرح الإمام ابن حجر الهيتمي ، المسمى بالمنهاج القويم، وعليه حاشية للكردي ، مطبوعة طبعة قديمة في مكتبة الحلبي، وعليه حاشية للجرهزيطبعتها دار المنهاج بجدة.
2. شرح الشيخ باعشن، المسمى بـ: بشرى الكريم بشرح مسائل التعليم ، طبعته دار المنهاج بجدة .

2 ـ عمدة السالك وعدة الناسك، للإمام ابن النقيب المصري ، ت769هـ، وعليه شروح منها:

1. شرح البقاعي، المسمى بـ: فيض الإله المالك بشرح عمدة السالك.
2. شرح الغمراوي ، المسمى بـ : أنوار المسالك شرح عمدة المسالك.

3 ـ منظومة الزبد، للإمام أحمد بن حسين بن رسلان، ت884هـ ، وعليها شروح منها:

1. شرح الشهاب الرملي، المسمى بـ: غاية البيان شرح زبد ابن رسلان.
2.شرح الحبشي الإبي، المسمى بـ: فتح المنان شرح زبد ابن رسلان.
3. مواهب الصمد في حل ألفاظ الزبد ، للشيخ أحمد حجازي الفشني.
4. إفادة السادة العمد بتقرير معاني نظم الزبد ، للشيخ محمد بن احمد الاهدل، مطبع بدار المنهاج.

ثالثاً: الكتب المطولة:

1 ـ منهج الطلاب ، لشيخ الإسلام زكريا الأنصاري،
وهو اختصار وتهذيب لمنهاج الطالبين للامام النووي ، مع زيادات واستدراكات ، وعليه شرح شيخ الاسلام نفسه ، اسمه فتح الوهاب ، وعلى الشرح حاشية للبجيرمي، وأخرى لسليمان الجمل.

2 ـ منهاج الطالبين، للامام النووي ( رحمه الله ورحمهم جميعاً) ، وهو اختصار لكتاب المحرر للامام الرافعي ، وهذا الكتاب مع شروحه وحواشيه هو عمدة المذهب، لكنه آخر ما يدرس من المتون ، ولي أولها ، وعليه شروح وحواشي كثيرة جدا جداً ومنها:

1. شرح الإمام ابن حجر الهيتمي ، المسمى بـ : تحفة المحتاج ، وعليه حاشية لابن قاسم العبادي ، وأخرى للشرواني.
2. شرح الامام الرملي، المسمى بـ: نهاية المحتاج ، وعليه حاشية للشبرامسلي، وأخرى للرشيدي، وعلى هذين الشرحين العمدة في الغالب.
3.شرح الإمام المحلي، وعليه حاشية لقليوبي، وأخرى للشهاب عميرة .
4.شرح الخطيب الشربيني، المسمى بـ: المغني المحتاج.

تتمة:

لا غنى لطالب الفقه الشافعي في الفروع عن كتب شيخ الإسلام زكريا الأنصاري ، وأخص منها مع شرح المنهج:-
1- أسنى المطالب شرح روض الطالب، فمازال مشايخنا يوصون به ولا يعتبرون شافعياً من لم يقرأه، وروض الطالب هو لابن المقري اليمني، وعلى الأسنى حاشية للرملي.

2. شرح البهجة الوردية، والبهجة هي منظومة لابن الوردي، وعليه حاشية للشربيني، وأخرى لابن القاسم.

الفرع الثالث:
سلم القواعد الفقهية

أولاً: الكتب المختصرة:

الفرائد البهية في نظ القواعد الفقهية . 
لأبي بكر بن أب القاسم الأهدل ، ت 1035هـ ، وهي 525 بيتاً، نظم واختصر فيها الاشباه والنظائر للحافظ السيوطي ، وعليه شرح للجرهزي، اسمه : المواهب السنية ، وعلى الشرح حاشية للشيخ المسند محمد ياسين الفاداني ( رحمهم الله جميعاً).
وهو في الحقيقة كتاب متوسط في القواعد الشافعية ، ولا أعلم مختصراً أقل منه في قواعد الشافعية.

ثانياً: الكتب المتوسطة:

القواعد الفقهية . 
للشيخ عبدالله بن سعيد اللحجي ، وقد جمعه من كتب المذهب في القواعد، وخصوصاً الأشباه والنظائر ، وقد كتبه الشيخ ليدرس في المدرسة الصولتية بمكة المكرمة لطلبة المذهب الشافعي.

ثالثاً: الكتب المطولة:

كتب الاشباه والنظائر ، للامام السيوطي.

تتمة:

هناك كتب في قواعد فقه الشافعية يحسن بالطالب أن يطالعها منها:
1. الأشباه والنظائر ، للسبكي.
2. الاشباه والنظائر ، لابن الوكيل.
3. المنثور في القواعد ، للامام الزركشي.
4. قواعد العز بن عبدالسلام .

الفرع الرابع
سلم أصول الفقه

أولاً: الكتب المختصرة:

كتاب الورقات. 
لإمام الحرمين، وعليه شروح منها شرح الإمام المحلي.

ثانياً: الكتب المتوسطة:

كتاب لب الأصول.
لشيخ الإسلام زكريا الأنصاري ( رحمه الله) وهو اختصار لجمع الجوامع، وعليه شرح لشيخ الإسلام نفسه، وعلى الشرح حواش منها حاشية الجوهري .

ثالثاً: الكتب المطولة:

جمع الجوامع .
للامام السبكي، وهو كتاب عظيم القدر، اهتم بع العلماء بالنظم والشرح والاختصار، وقد جمعه من أكثر من مائة كتاب ، وعليه شروح كثيرة ، وأشهرها وأجلها شرح الإمام الجلال المحلي ، وعليه حاشية للإمام العطار وأخرى للإمام البناني.

تتمة:
هناك كتب في أصول فقه شافعية كثيرة جداً منها:
1 ـ البرهان لإمام الحرمين.
2 ـ المستصفى للإمام الغزالي.
3 ـ المحصول ، للاإمام الرازي.
4 ـ الإحكام ، للإمام الآمدي.

لكن ينبغي على الطالب الشافعي ألا يغفل عن كتاب {{ البحر المحيط }} للإمام الزركشي ، وهو بحر كاسمه ، فقد جمعه من أكثر من مئتي كتاب.

source:
 
1 Comment

Posted by on February 27, 2013 in Arabic, Fiqh

 

Sharh Umdat al-Salik with Habib Ali al-Mashur b. Muhammad b. Salim b. Hafiz

Here is a link to the Dar al-Mustafa site feed to the current class on this great text:

http://www.daralmustafaedu.com/media-library/322-%D8%AF%D8%B1%D9%88%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%82%D9%87-%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D8%AF%D9%87.html

 
Leave a comment

Posted by on January 24, 2013 in Arabic, Fiqh

 

The Wisdom of al-Shafi’i

ما أفلح من طلب العلم إلا بالقلة

The students of knowledge do not succeed except for a few.

And he رحمه الله said:

كذبت قط، ولا حلفت بالله ، ولا تركت غسل الجمعة ، وما شبعت منذ ست عشرة سنة ، إلا شبعة طرحتها من ساعتي

I never lied, or swore by Allah, or left the ritual bath on Friday. I did not have a full stomach for sixteen years, except once and I did not go back to it.

And he رحمه الله said:

من لم تعزه التقوى ، فلا عز له

Whoever is not honored by fearing Allah, then there is no honor for him.

And he رحمه الله said:

ما فزعت من الفقر قط, طلب فضول الدنيا عقوبة عاقب بها الله أهل التوحيد

I was never afraid of poverty. Seeking an excess to what one needs in this world is a punishment with which Allah punished the people of monotheism.

And it was said to him:

مالك تكثر من إمساك العصا، ولست بضعيف

You often grab the cane, but you are not weak.

So he رحمه الله said:

لأذكر أني مسافر

To remind myself that, indeed, I am a traveler.

And he رحمه الله said:

من لزم الشهوات، لزمته عبودية أبناء الدنيا

Whoever sticks to his desires, worshiping other people will stick to him.

And he رحمه الله said:

الخيـر في خمسة : غنى النفس ، وكف الأذى ، وكسب الحلال ، والتقوى ، والثقة بالله

Good is in five: self-contentment, refraining from harm, earning the lawful, fearing Allah, and trusting Allah.

And he رحمه الله said:

أنفع الذخائر التقوى ، وأضرها العدوان

The most beneficial of lasting provisions is the fear of Allah, and the most harmful of lasting provisions is aggression.

And he رحمه الله said:

اجتناب المعاصي ، وترك ما لا يعنيك ، ينور القلب, عليك بالخلوة ، وقلة الأكل ، إياك ومخالطة السفهاء ومن لا ينصفك, إذا تكلمت فيما لا يعنيك ملكتك الكلمة ، ولم تملكها

Avoiding disobedience to Allah and leaving what does not concern you will enlighten the heart. I advise you with retreat and little eating. Beware of mixing with fools and whoever does not do you justice.

And he رحمه الله said:

لو أوصى رجل بشئ لأعقل الناس ، صُرف إلى الزهاد

If a man were to will some of his wealth to the wisest of people, it would go to the ascetics.

And he رحمه الله said:

سياسة الناس أشد من سياسة الدواب

Administering the people is more difficult than administering livestock.

And he رحمه الله said:

العاقل من عقله عقله عن كل مذموم

The wise person is the one whose mind controls him from every disgrace.

And he رحمه الله said:

للمروءة أركان أربعة : حسن الخلق، والسخاء ، والتواضع، والنسك

Nobility has four pillars: good character, generosity, humility, and piety.

And he رحمه الله said:

لا يكمل الرجل إلا بأربع: بالديانة ، والأمانة ، والصيانة ، والرزانة

A man is not complete except with four: religiosity, honesty, conservation, and sobriety.

And he رحمه الله said:

ليس بأخيك من احتجت إلى مداراته

He is not your brother whoever needs to be accommodated by you.

And he رحمه الله said:

علامة الصديق أن يكون لصديق صديقه صديقا

A sign of friend is his being a friend to his friend’s friend.

And he رحمه الله said:

من نم لك نم عليك

Whoever gossips for you will also gossip against you.

And he رحمه الله said:

التواضع من أخلاق الكرام، والتكبر من شيم اللئام، التواضع يورث المحبة ، والقناعة تورث الراحة

Humility is a part of noble character, and arrogance is the habit of villains. Humility inherits love, and contentment inherits comfort.

And he رحمه الله said:

أرفع الناس قدرا من لا يرى قدره وأكثرهم فضلا من لا يرى فضله

The highest people in status are those who do not see their status. And the people who give grace the most are those who do not see their grace.

And he رحمه الله said:

ما ضُحِكَ من خطأ رجل إلا ثبت صوابه في قلبه

A man’s mistake was never mocked except that its correction was remembered in his heart.

 
2 Comments

Posted by on August 15, 2012 in Arabic, History

 

Sharjah Madkhal Conference

Here is a link to a great series of lectures of the four schools of Islamic law:

http://archive.org/details/sharikah-madkhal

 
Leave a comment

Posted by on August 13, 2012 in Arabic, Fiqh, History

 

Abridgment of al-Bayhaqi’s Seventy Branches of Faith

This work was given a lovely translation by shaykh Abd al-Hakim Murad of Cambridge in 1990. However, it is very difficult to obtain. For those interested in the Arabic original, here it is:

http://www.4shared.com/file/104747740/23a0ed00/______-_____________2____.html

 
2 Comments

Posted by on August 12, 2012 in Arabic, Hadith/Sunnah